Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
الموت

تفسير رؤية الميت في المنام لابن سيرين

قال ابن سيرين: الموت في المنام ندم من شأن عظيم، فمن رأى كأنّه توفى ثم عاش، فإنّه يقترف إثما ثم يندم، لقوله تعالى: ” رَبّنَا أَمَتّنَا اثنين وَأحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فاعْتَرَفْنَا بذُنُوبنا “. 

من رأى في المنام كأنه قد مات 

ومن مات في المنام بلا علة ولا سبب، فإن حياته تطول. ومنِ رأى كأنّه لا يموت، فإنه يحيا في شقاء. وإن حسب الرائي في منامه كأنّه لا يموت أبداَ، فإنّه يجاهد في سبيل الله عزّ وجلّ، ومن رأى كأنّه مات، ورأى لموته جنازة وأناسا مجتمعون وتغسيلا وكفناً، كسب الدنيا والدين. 
ومن رأى في المنام كأنّ الحاكم أو الإمام قد مات، حل في تلك البلدة خراب. 
كما أنّ هلاك البلدة يدل في المنام على موت حاكمها. 

رؤية الميت في المنام يموت مرة أخرى 

ومن رأى ميتاً يعرفه، كأنه مات ميتة ثانية، وبكى عليه أهله من دون نواح ولا صراخ فإنّه يتزوجٍ. لأن البكاء في المنام دليل فرح وليس دليل حزن، وقيل أيضا من رأى الميت قد مات موتا آخر، فذلك تأويله موت شخص من أهل ذلك الميت أو عشيرته. 
فإن رآه قد توفى ولم يرى عليه هيئة الموتى ولا جهازهم، فإنّه يشهد غما أو خسران أو حزنا أو تلحقه مذمة أو تصيبه فاقة. 
ومن رأى حدوث الموت الذريع في مكان، دلت الرؤيا على نشوب الحريق فيه، فإن رأى كأنه توفى وهو عريان، فإنّه يفتقر. فإن رأى كأنّه مات علىِ سجادة، بسطت له الدنيا ذراعيها، فإن مات على فراش نال تشريفا وأصاب من أهله خيراً. فإن رأى كأنّه عثر على ميت فجأة، فإنّه يعثر على مال. فإن وصله نعي غائب، فإنّ خبرا سيئا يأتيه عن ذلك الغائب. 
فإن رأى في المنام كأنّ ولده قد مات، تخلص من خصمه. وإن رأى كأنّ ابنته قد ماتت، يئس من الإنجاب. فإن رأى كأن شخصا قال لآخر أنّ فلاناً توفى بغتة، فإنّ ذلك الشخص يصيبه كرب فجأة، وربما هلك على إثره. 
فإن رأت الحامل كأنّها ماتت وحملت على الأعناق ورأت أهلها يبكون من غير نواح ولا نحيب، فإنّها تضع ولدا وتفرح به كثيرا. 
جاء في التأويل: رؤية الأعزب والعزباء للموت في المنام تدل على الزواج، وموت المتزوج يدل على الطلاق، لأن بالموت يحدث الفراق وكذلك رؤية أحد الأصحاب قد مات تدل على فراقه. 

البكاء على الميت في المنام 

من رأى في المنام كأنّ مكانا يناح فيه، حدثت في ذلك المحل فاجعة يتفرق على إثرها أصحاب الرائي أو بعض من أهله. وقيل إنّ النواح في المنام، يدل على مفارقة الرائي لشخص عزيز دون أن يكون الموت سببا في ذلك الفراق. 
قال ابن سيرين: البكاء في المنام قرة عين، وإذا اقترن به النواح والرقص، فإنه في التأويل مكروه. 
فإن رأى كأنّ شخصا يعرفه قد مات، وهو ينوح عليه بحشرجة وصياح، فإن فاجعة تقع في نفس ذلك الذي رآه قد مات، فإن رأى كأن الناس ينتحبون على حاكم قد مات، ويمزقون ملابسهم وينفضون التراب على وجوههم، فإنّ ذلك الحاكم يتعسف في حكمه. 
فإن رأى كأنّ الحاكم قد مات والناس يبكون خلف جنازته من دون صياح، فإنّهم يشهدون من ذلك الحاكم خيرا. 
ومن رأى كأنّ الحاكم قد مات والناس يذكرون محاسنه، فإنّ ذلك الحاكم يكون حكمه محموداً فتشهد الرعية في عهده الخير والرخاء. 
ومن رأى كأنّه يقيم أو يسكن بين الأموات، فهو في قوم منافقين يدعوهم للخير فلا يستجيبون لقوله تعالى: ” فَإنّك َلا تُسْمِعُ المَوْتَى “. 
جاء في التأويل: أنّ الذي يرى في منامه كأنّه يخالط ميتاً، فإنّه يرحل في سفر بعيد يصيب منه خيراً كثيراً. 
فإن رأى في المنام كأنه حمل ميتاً على كتفيه، أصاب مالاً ورفعة في قومه. وإن أكل في المنام مع الميت طال عمره. 
رؤية موت الحاكم تدل أحيانا على عزله، ورؤية الميت مخمورا أو ثملا لا خير فيها. 

غسل الميت في المنام 

أما غسل الميت فهو محمود، فمن رأى ميتاً يغسل نفسه، فذلك يدل على خروج أهله من الحزن وربما دلت الرؤيا على زيادة في رزقهم. 
فإن غسل الميت شخص تاب على يد ذلك الشخص رجل في خلقه انحلال. والمغتسل في التأويل رجل ينفع الناس أو يرشدهم، وقيل هو رجل صادق يتوب على يديه قوم مفسدون. 
من رأى في المنام كأنّه على المغتسل، ارتفع شأنه وخرج من الغم. فإن رأى الميت يطلب من يغسل ملابسه، فذلك تأويله فقر ذلك الميت إلى الدعاء، والصدقات، وربما دلت الرؤيا على ديون تركها الميت تستوجب السداد، أو وصية تستوجب النفاذ. 
فإن رأى كأنّ شخصا غسل ملابس الميت، فإنّ ذلك يدل على خير يصل إلى أهل الميت من الشخص الذي غسله. 

كفن الميت في المنام 

وأما الكفن في المنام فهو دليل النزعة إلى الفاحشة، فإن رأى كأنّه لم يلبسه، فإنه يدعى إلى الرذيلة فلا يستجيب، ومن رأى كأنه ملتف في الكفن كما يلتف فيه الميت، دلت الرؤيا على أمر عصيب، فإن لم يغط الكفن وجه الرائي أو ساقيه فذلك تأويله نقص في دينه. 
كلما كان الكفن في المنام على الميت أنقص، فهو أقرب إلى الغفران، وما زاد فهو أبعد عن التوبة. 
ومن رأى كأن أناسا غرباء زينوه وكسوه ثياباَ جيدة، من غير موجب أو مناسبة مثل العيد أو العرس ثم تركوه في غرفة معزولا، فذلك دليل غربته، والملابس الجديدة البيضاء تجديد لأمره كله. 
وأما الحنوط فهو في التأويل يدل على توبة العاصي، والفرح للمهموم، والإطراء الحسن، ومن رأى في المنام كأنّه استعان بشخص ليشتري له الحنوط، فإنّه يستعين به في صنيع حسن، ذلك أن الحنوط يطيب الجسد. 

جنازة الميت في المنام 

وأما النعش في المنام فهو دليل رفعة وسمو فمن رأى كأن نعشه يحمل على الأعناق فإنه يشهد تجددا في وضعه كله، اذ يكثر ماله، لأنّ أصله من الانتعاش. 
ومن رأىِ كأنّه يمشي في جنازة: فإنّه يصاحب إخواناً في الله، لقوله تعالى: ” إخْوَانَاَ عَلَى سُرًرٍ مُتَقَابِليِنَ “. قيل أيضا إن المأتم رجل قوي مؤمن يهلك على يديه أناس مفسدون. 
فإن رأى كأنّه في جنازة وليس يحمله أحد، فإنّه يحبس. فإن رأى كأنّه حُمل على النعش فإنه يتبع ذوي الحكم والسلطان، وينتفع منهم بمال، فإن رأى نعشه مرفوع على أكتاف الرجال، فإنّه يصيب مكانة ورفعة، وربما يذل أعناق الرجال ويسودهم، فيتبعه في نفوذه بقدر من رأى من مشيعي مأتمه. 
فإن رآهم يبكون خلف جنازته. حمدت نتيجة أعماله، فإن أشادوا به أو دعوا له نال رحمة من لدن رب العزة. فإن رأى كأنّهم يذمونه ولم يبكوا عليه، كانت عاقبته سيئة، فإن رأى كأنّه مشى وراء جنازة، فإنّه يتبع حاكما فاسدا ظالما. 
فإن رأى المأتم في سوق، فإنّ ذلك يدل على رياء أهل ذلك السوق، فإن رأى كأنّ جنازته حملت إلى المدافن المعروفة، فإنّ ذلك يدل على رجوع الحق إلى أصحابه، فإن رأى كأنّ الجنازة تسير في الهواء، فإنّ رجل رفيع يموت في غربة، فإن رأى كأنّه في جنازة تسير على الأرض، فإنّه يركب البحر ويسافر. 
فإن رأى مآتم كثيرة موضوعة في مكان، فإنّ أهل ذلك الموضع يكثرون اقتراف الذنوب. فإن رأت المرأة كأنّها ماتت وحملت على النعش، فإن كانت عزباء تزوجت، وإن كانت متزوجة أصابها خير من زوجها. 
فإن رأى الرجل كأنّه يحمل ميتاً بلا نعش أصاب مالاً حراماً. فإن رأى كأنّه يسحب الميت على الأرض، انتفع بمال لا يحل له. 
فإن رأى كأنه يوصل الميت إلى المدافن، فإنّه يعمل بالصدق، فإن رأى كأنّه أوصل الميت إلى السوق، بلغ حاجته وكسبت تجارته بعد أن نفقت أمواله. 
أما الصلاة على الميت في المنام، فهي دليل كثرة الدعاء والاستغفار والعبادة، فإن رأى كأنّه الإمام في صلاة الجنازة، أصاب شأنا عظيما من قبل ذوي السلطان. 
ومن رأى كأنّه يصلي وراء إمام يصلي على الميت، فإنه يحضر مجلساً فيه منفعة له ولأهله وقيل يجتمع لديه الناس في خير. 

دفن الميت في المنام 

أما الدفن فهو في التأويل سفر، فمن رأى كأنّه مات ثم دفن، فإنّه يسافر سفراً بعيداً ينال فيه مالا لقوله تعالى: ” ثُم أمَاتَهُ فَأقْبَرَهُ ثُم إذَا شَاءَ أنْشَرَهُ “. 
ومن رأى كأنّه قبر في مدفن من غير موت، دلت رؤياه تلك على قهره أو حبسه أو محنته. فإن رأى كأنّه توفى في القبر بعد ذلك، فإنّه يحيا في الغبن. 
فإن لم ير الموت في القبر خلص من ذلك الحبس أو الضيم. جاء في التأويل: من دفن في الرؤيا فإن دينه يفسد، وإن رأى كأنّه خرج من اللحد بعدما قبر، فإن التوبة ترجى له. 
فإن رأى كأنّه وضع على رجل التراب أو سلمه إلىِ حفار القبور، فإنّه يلقيه في مهلكة. فإن رأى كأنّه وضعه في اللحد، فإنّ اللحد يدل على الدار. فإن أهال عليه التراب، أصاب بقدر ذلك التراب مالاً. 

القبر فيي المنام 

أما القبر في المنام، فهو السجن، كما أنّ السجن يدل على القبر. فمن رأى كأنّه يروم زيارة المقابر، فإنّه يزور أهل السجن، فإن رأى كأنّه حفر قبراً على سطح بيته، فإنّه يعمر في الدنيا طويلاً. 
والقبور الكثيرة في مدفن مجهول، تدل على رجال منافقين، ومن رأى كأنّ القبور ابتلت، نال أهلها الرحمة من رب العزة. فإن رأى قبراً في مكان مجهول، فإنّه يخالط شخصا سيئا. 
أما المدافن المعروفة، فإنّها تدل على أمر فيه حق وصدق يأتيه الرائي ويصيب منه كل الخير. 
ومن رأى كأنّه يحفر لنفسه قبراً، فإنّه يبني لنفسه بيتا. وإن رأى في المنام كأنّ قبر الميت قد تحول إلى داره أو محله، فإنّ أولاده يبنون هناك بيتا. 
فإن رأى كأنّه دخل ضريحا من غير جنازة اشترى داراً وتزوج فيها. 
ومن رأى في المنام كأنّه قائم على قبر، فإنّه يقترف ذنباً، لقوله تعالى: ” ولا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ “. 
فإن رأى رجلاً غنيا في جبانة يجول بين القبور فيسلمٍ عليها، فإنّه يصير مفلساً يسأل الناس الإعانة، لأنّ المدفن مكان المفلسين من الأحياء. 

رؤية الأموات كأنهم أحياء في المنام 

فإن رأى الميت كأنه حي، فإنّ أمره يصلح بعد فساد، ويتبع عسره ميسرة من حيث لا يحتسب، فإن رأى شخصا حياً كأنّه ميت، فإنّ أمره يتعسر وتتبعثر شؤونه، ذلك لأن العيش يسر والموت عسر. 
فإن رأى الموتى فرحين، دل ذلك على حسن مقامهم لدى رب العزة، لأنّهم في دار الحق. ومن رآهم متجهمين عابسين، أو رآهم معرضين عنه بوجوههم، دلت الرؤيا على سوءِ حال الرائي وتردي أوضاعه. 
فإن رأى الميت فعرفه فأخبره أنّه لم يمت، دل ذلك على صلاح حال الميت في الآخرة، لقوله تعالى: ” بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُون “. 
فإن رأى على الميت حليا أو مباهج، أو رآه جالسا على أريكة، أو رأى على الميت ثوبا أخضر، دل ذلك على أنّ موته كان على سبيل الشهادة، كما تدل مثل هذه الرؤى علىِ حسن مقام الميت في الآخرة. وكذلك تدل الرؤيا على الخير في ذريته من بعده. 
فإن رأى الميت ضحوكا، فإنّه من مغفورين لهم، لقوله تعالى: ” وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ ضَاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ “. 
فإن رأى الميت جميل الوِجه ولم يكلمه ولم يمسسه، فإنّ ذلك الميت راضٍ عنه لبلوغ احسانه إليه بعد وفاته، فإن رآه محجما عنه أو مخاصما له، وكأنّه يضربه، دل ذلك على أنّه اقترف ذنبا، وقيل إذا رأى ميتاً يضربه في المنام فإنّه يقتضيه ديناً أو وعدا أو وصية. 
فإن رأى الميت ميسورا فوق ميسرته في الدنيا، فذلك تأويله صلاحٍ حال الرائي في الدنيا. 
وإن رآه فقيراً فهو فقر الميت وافتقاره إلى الحسنات والثواب. وإن رأى كأنّ الميت عرياناً فهو دليل مغادرته الحياة مجردا من الحسنات، وقيل إن عري الميت راحته وسكونه وربما نجاته أيضا. 
فإن رأى كأنّ أمواتا معروفين نهضوا من مكان يرتدون ثياباً جديدة هانئين، فإنّه يحيا في أبنائهم وذريتهم الأخيار والمحسنين من ذوي البر والتقوى. 
فإن كانوا عبوسين أو ملابسهم قذرة، فإنّهم يتركون خلفا من الذرية يفتقرون ويقترفون السوء. 
فإن رأى في مكان معروف نهوض الأموات منه، فإنّ أصحاب ذلك الموضع ينالهم بلاء ويظهر فيهم المنافقون. 
أمّا الميت الكافر إذا شوهد في أحسن وضع ومظهر، دل ذلك على ارتفاع أمر ذريته، ولم يدل علىِ حسن مقامه عند ربه. 
فإن رأى كأنّ الميت يضحك ثم يبكي دل ذلك على أنّه مات مشركا. وكذلك لو رأى كأنّ وجه الميت أسود لقوله تعالى: ” فأما الّذِيَن اسْوَدَّتْ وَجُوهُهمْ أكَفَرَتْمُ بَعْدَ إيْمَانِكُم “. 
فإن رأى كأنّ على الميت ملابس قذرة، أو رآه مريضا، فإنّه في مقام متردي أو هو يحتاج إلى رحمة وصدقة ومبرة من قبل أهله وذريته. 
وإذا رأى الميت منشغلا أو متعبا، فذلك يدل على انشغاله بما هو فيه من سؤال أو عقاب أو جزاء، فإن رأى كأنّ جده وجدته قد عادا للحياة، فإنّ ذلك يدل على حياة الجد والدأب بالنسبة لصاحب الرؤيا. 

عودة الميت إلى الحياة مرة أخرى في المنام 

فإن رأى كأنّ أمه قد عادت للحياة بعد موتها، وصله الانفراج من غم كان فيه. وكذلك إذا رأى أباه قد عاش بعد موته إلا أن رؤية الأب تعد الأفضل تأويلا لدى بعض المعبرين. 
فإن رأى في المنام كأن ولده قد عاد للحياة بعد موته، فذلك يدل على ظهور عدو له من حيث لا يعلم، فإن رأى كأنّ ابنته الميتة قد عاشت من جديد بعد موتها، فإن الفرج يأتيه بعد الشدة. 
ومن رأى كأنّ أخاه الميت قد أصبح حيا، فإنّه يستقوي بعد عجز، لقوله تعالى: ” وَاجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي هَارُونَ أَخِي اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي “. 
ومن رأى أخته الميتة قد عادت للحياة بعد موتها، فإنّه يفرح بلقاء غائب له من سفر لقوله تعالى: ” وَقَالَتْ لأخْتِهِ قُصِّيه فَبَصُرَتْ بهِ عَنْ جُنُبٍ “. فإن رأى خاله أو خالته قد عادا للحياة بعد الموت، فإنه يرجع إلي أمر قد حسبه منتهيا فيتجدد له الأمل فيلقى الخير كله في ذلك الأمر. 
ومن رأى كأنّه أحيا ميتاً في المنام، فإنّ كافراً يسلم على يده أو يتوب على يده فاجر. 
فإن رأى في بيته نسوة ميتات معروفات قد نهضن من القبور مدبجات، فإن صاحب الرؤيا يصيب من الدنيا خيرات ومباهج كثيرة، فإن كان في ثيابهن بياضا فإن صلاح أمر الرائي يكون في دينه، وإن كانت ثيابهن حراء فذلك تأويله لهو وسهو وعبث. 
وإن كانت ثيابهن سوداء فإن الرائي يحيا في الثراء والسؤدد. وإن كانت ثيابهن بالية متردية فإنّها تدل في المنام على ضيق وهم، وإن كانت متسخة فإنّها تدل على تكسب من حرام. 
فإن رأى الميت في المنام كأنّه نائم، فإنّ سباته يدل على راحته في قبره. فإن رأى كأنّه ينام في الفراش مع الميت، فإنّ عمره يطول في الخيرات والنعم والبركات. 
فإن رأى كأن الميت يصلي في غير مكان صلاته الذي كان يصلي فيه أيام حياته، فذلك تأويله أن ثواب عمل كان يعمله في حياته قد وصل إليهه رحمة أو دعاء، وربما دلت الرؤيا على ثواب وقف قد أوقفه في سبيل صدقة جارية. 
فإن رأى كأنّ الميت يصلّي في مكان كان يصلي فيه أيام حياته، دل ذلك على حسن دين الميت وخير في أهله. 
فإن رأى كأنّ الميت يصلي بالأحياء، فذلك تأويله تقصير هؤلاء في أداء الفرائض. 
إتباع الميت في المنام 
ومن رأى كأنّه يتعقب الميت أو يقتفي أثره في حله وترحاله، فإنّه يقتدي بأفعال ذلك الميت فإن كان صالحا فإن أمر الرائي يصلح وإن كان الميت فاسدا فذلك تأويله فساد في دين الرائي وخلقه. 
فإن رأى الميت في مسجد، دل ذلك على حسن مقامه في الآخرة، لأنّ المسجد في التأويل أمن وأمان. 
ومن رأى في المنام كأنّ الميت يناديه من حيث لا يبصره، فأجابه ثم خرج معه حيث لا يستطيع أن يمتنع منه، فإنّه يحيا في مثل حياة ذلك الميت الذي رأى في المنام كأنه يناديه. 
إذا رأى كأنّه يتبع الميت، فيدخل معه بيتا مجهولا ثم لا يخرج منه، فإنّه يخشى على نفسه من المتاعب والهموم. 
فإن سمع كأنّ الميت يقول له أمرا، فقول الميت حينئذ يعتبر حق. فإن رأى كأنّه يتبع ميتاً ولم يدخل معه داراً، أو دخل ثم انصرف منها، فإنّه يشرف على سوء ثم ينجو منه. 
فإن رأى كأنّه يسافر مع الميت، فإنّا أمرا يلتبس عليه فلا يعرف كيف يعالجه. 

رؤية الميت يتألم ويتوجع في المنام 

فإن رأى الميت يشتكي ألما أو وجعا في رأسه، فذلك تأويله تقصير ذلك الميت في أمور أبويه، فإن كان الميت يشتكي من وجع في عنقه، فذلك تأويله ضياع ماله من بعده أو تشتت أبنائه. 
فإن رأى كأن الميت يشتكي من ألم في يده فذلك تأويله تقصير ذلك الميت في حق شقيقه أو شقيقته أو خادمه أو ربما هي يمين قسم بها زورا. 
وإن كان الميت في المنام يشتكي ألما في جنبه، فذلك تأويله إهدار حق زوجته من بعده. 
فإن كان الميت يشتكي من ألم في بطنه فذلك تأويله تقصير في حق الأبناء والأهل. 
فإن رأى الميت كأنّه يشتكي من ألم في رجله، فذلك تأويله بذله لماله في غير طاعة الله. 
فإن رأى الميت يشتكي من ألم في فخذه، فذلك تأويله تقصير في حق عشيرته وقطعه لصلة الرحم أيام حياته، فإن رآه يتذمر من وجع ساقيه، فذلك تأويله إفنائه العمر في الباطل. 

أخذ الأشياء من الميت وإعطائها له 

فإن رأى في المنام كأنّ الميت أعطاه شيئاً من خيرات الدنيا، فهو خير يناله الرائي من حيث لا ينتظر. 
فإن كان الميت قد أعطاه في المنام ثوبا جديداً أو نظيفاً، فإنّه ينال معيشة حسنة ويرجو من الدنيا كل خير ونعمة. 
فإن رأى كأنّ الميت أعطاه قميصا، فإنّه يصيب عزا مثل عزه، فإن أعطاه ثوباً مهترئا أو باليا، فإنّه يفتقر. 
فإن أعطاه لباسا متسخا، فإنّه يرتكب إثما. فإن أعطاه الميت في المنام طعاماً، فإنّه يصيب رزقاً طيبا من حيث لا يحتسب. 
ومن رأى كأنّ الميت قد أعطاه في المنام عسلاً، فإنه يصيب غنيمة من حيث لا يرجو. ومن رأى كأنّ الميت أعطاه بطيخاً في غير وقته، أصابته شدة، لم يتوقعها. 
فإن رأى كأن الميت ينصحه أو يعلمه علماً، فإنّه يصيب رشدا في دينه بقدر ذلك. فإن رأى كأنّه أعطى الميت لباسا ولم يرتديه، فإنّه ضير في ماله أو علة، ولكنه يشفى بإذن الله تعالى. 
كل شيء يراه الحي كأنّه يعطيه للميت يعد سيئا في التأويل، إلا في شأنين: إحداهما أنّه إذا رأى كأنّه أعطى الميت بطيخاً فإنّ همه يذهب وتزول محنته. أو إذا رأى في المنام كأنه يعطي الميت ترابا فإنه يسلم من الأذى ويأمن من الخوف. 
فإن رأى كأنّ الميت يسلم عليه في المنام، فذلك تأويله حسن حال الرائي. فإن رأى كأن الميت قد أمسك بيده، فإنّ مالا يقع في يده من جهة شخص كريم إذا كان ذلك الميت معروف لدى الرائي بجوده وكرمه. 
فإن رأى الميت يعانقه محبة، طال عمره في الهناء. فإن رأى كأن الميت يخنقه، فإن شدة تحل بالرائي أو محنة. 
فإن رأى كأنّه يجلس مع الميت ويتحدث إليه، فإنه يعمر طويلا، وربما دلت هذه الرؤيا علىِ أنّ الرائي يصالح أهله بعد خصام. 

تقبيل الميت في المنام 

فإن رأى كأنّه يقبل ميتاً مجهولاً، أصاب أموالا من سفر أو شخص غريب يصير فيما بعد من أهله أو أحبته أو أصهاره. 
فإن رأى في المنام كأنه يقبل ميتاً معروفاً لديه، فإنّه يستنفع من ذلك الميت بعلم أو ميراث. فإن رأى كأنّ ميتاً معروفاً قبله، أصاب من أهل ذلك الميت خيراً. 
فإن رأى ميتاً مجهولاً قبله، فذلك تأويله قبول في أمر يسعى الرائي إلى تحقيقه. 
فإن رأى كأنّ الميت اشترى له طعاماً، فإن ذلك النوع من الطعام يغلو ثمنه في الأسواق. 
فإن رأى كأن أهل القبور يبيعوِن مأكلا أو متاعاً، كسدت الأسواق وركدت التجارة وحل الإفلاس في بعض الدكاكين أو الحوانيت التي يرتادها الرائي أو يعرف أصحابها. 
فإن وجد الرائي بين الأكل والمتاع شخصا ميتاً، أو حيوانا ميتا، فإنه يقع في فاقة أو عوز أو حاجة. 

الزواج من الميت في المنام 

وإذا رأى كأنّه يتزوج امرأة ميتة مجهولة في قبر مجهول، فإنّه يقع في الفاحشة. فإن رأى كأنّه تزوج رجلا، فإنّه يخالط شخصا أفاقا مراء قد يغرمه مالاً أو يتسبب له في خسارة. 
فإن رأى كأنّه يتزوج ميتة معروفة، فإنّه يتمكن من أمر كان قد يأس منه، فإن رأى كأنّه تزوج صديقه، أصاب منه الخير. فإن كان الذي رأى في المنام كأنه يتزوجه عدواً، فإنّه يظفر به أو يغلبه. 
فإن رأى كأنّه تزوج امرأة ميتة ذات حرمة، فإنّه يصلها برحمة أو دعاء، أو يصل أهلها بالخير والبر، وربما دلت الرؤيا أيضا على وقوع الرائي في المحظور. 
فإن رأى كأنّ ميتاً معروفاً تزوجه، ناله نفع من صنعه أو ماله. فإن رأى كأنّ امرأة ميتة صارت حية، فتزوجها، فإنّه يظفر بمسألة تمناها. 
فإن تزوج الرائي بامرأة ميتة، ورأى كأنّها حية، فأخذها إلى بيته، فإنّه يأتي صنيعا قد يتحسر عليه، فإن أتاها كما يأتي الزوج زوجته، فإنّه يصلح ما فسد من امره، فيحمد مآله، ويصيب خيراً. 
فإن رأى كأنّه تزوج امرأة ميتة، ورأى كأنّها حية، ولم يمسسها، ولكنه دخل دارها وسكن فيها، دلت رؤياه تلك على حياته في عزة ورفاه بعد يأس وقنوط وينطبق هذا التأويل أيضا على المرأة إذا رأت في المنام كأنها تتزوج ميتا. 
قال ابن سيرين رحمه الله: الأصل في رؤيا الميت، أنك إذا رأيته في منامك يأتي عملا صالحا، فإنّه يحثك على فعل الخير، وإذا رأيته يأتي صنيعا مترديا، فإنّه ينهاك عنه ويدعوك الى اجتنابه. 
ومن رأى في المنام كأنّه ينبش قبر ميت، فإنّه يفتش في سيرته أو يسعى إلى ما سعى له ذلك الميت في حياته، ليسير بمثل نهجه. 
المصدر: مقتبس بتصرف| من كتاب تفسير الأحلام الكبير| الفصل السادس عشر| في تأويل رؤيا الموت والأموات والمقابر والأكفان| لابن سيرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى