Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
الأكل والشرب

تفسير رؤية الماء في المنام لابن سيرين

الماء في المنام يدل على الدين والإيمان، وعلى العيش والخصوبة وانفراج الأحوال، لأنّ به حياة كل شيء لقوله تعالى: ” وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ”.
وربما دل الماء في المنام على الجنين في الرحم، لأنّ الله تعالى سماه ماء، والعرب تسمي الماء الكثير نطفة، ويدل أحيانا على المال لأنّه سبب الأرزاق، فمن شرب في المنام ماء نقيا صافياً من بئر أو عين حتى ارتوى، فإن كان مريضاً استيقظ من علته واستمرت حياته ولم يتعجل رحيله. وإن لم يكن الرائي مريضا تزوج إن كان أعزباً.

تفسير الماء العكر والمتسخ في المنام

وإن كان الماء عكرا أو مريرا أو نتنا، فإنّه، يعتل أو يفسد ما كسبه، أو يضيق عيشه أو يتبدل حاله.
الماء العكر يدل على فساد الدين، واتباع نزوات النفس، والسعي إلى المال الحرام.
الماء العكر في المنام مشقة ومهانة، وشربه علة. وزبد الماء مال ليست له فائدة ترجى. ومن شرب من ماء البحر وهو متعكر، ناله غضب من الحاكم أو أعضاده أو من ينوبون عنه ويأتمرون بأمره.

تفسير رؤية الماء الجاري في المنام

أما جريان الماء في المنازل ودخوله إلى الديار فلا خير فيه، فإن كان ذلك في عامة الناس دخلت عليهم فتنة أو غزوة أو حرب أو جائحة أو طاعون.
وإن جرى الماء في دار معروفة، فإن كان فيها مريض توفى حتى يسعى قومه إليه في نعيه بالبكاء والدموع.
أما إذا سال في الدار ميزاب أو انفجرت منها عيون، فإنها تدل على عيون باكية على هلاك السقيم، أو عند توديع المسافر، أو دالة على خصام وعراك بين ساكنيها، أو شدة تحل فيها.
سيلان الماء أو ركوده يدل على اجتماع أهل الخير من الناس. وانسيابه في أماكن الزرع يدل على الخصب والإنجاب أو الزواج أحيانا، وكثرة السيول أو غلبتها على المنازل والبيوت من ينابيع الأرض أو فيضانها، فهي بلاء من الله عزّ وجلّ على أهل ذلك المحل أو المقام. إما طاعونا جارفا أو سيفا ماحقا إن تهدمت له البيوت أو غرق فيه الناس، وإلا كان نقمة من عدو أو جائحة من الجوائح.

انفجار الماء وخروجه في المنام

تفجر المياه من جدار أو بنيان يدل على ضرر من الذكور، مثل الأخ أو الصهر أو الصاحب، فإن رأى النائم كأن الماء تفجر وطلع من البيت، فإنّ الرائي يخرج من المتاعب جميعها، وإن لم يخرج منها فإنه غبن باق إلى أجل مسمى.
فإن كان ذلك الموضع الذي تفجرت منه العين سليما، فهو تراجع في عافية البدن، وهذا التأويل ينطبق على العين ما لم تكن جارية، فإن كانت جارية فتفجر الماء منها يعد خيرا جاري لصاحبه حياً كان أو ميتاً إلى يوم البعث والنشور.
قال ابن سيرين: من رأى في المنام كأنّ في بيته عين ماء جارية، فإنّه يصيب امرأة حسناء أو خادمة. وإذا رأى كأنّ عيوناً تفجرت فإنّه يصيب أموالاً أو أولادا.

الماء الصافي في المنام

والماء الصافي في المنام، يدل على رخص الأسعار، أو رخاء المعيشة وازدهار الحياة، ومن رأى في منامه كأنّه يشرب ماء كثير، أكثر من طبيعته في اليقظة فإن عمره يطول في الصالح والطيب من الأعمال.
وِمن رأى كأنّه نظر في الماء الصافي حتى أبصر وجهه فيه كما يبصره في المرآة، فإنّه يجزى خيراً من امرأة لأن المرآة في المنام تدل للرجل على المرأة.
فإن رأى وجهه في الماء جميلا فإنّه يكرم أهله وأبويه.
وأما من حمل الماء في إناء، فإن كان معوزا أصاب مالاً، وإن كان أعزبا تزوج، وإن كان متزوجاً حملت امرأته فيكون له ولدا من صلبه.
أما وضع اليد في الماء يدل على تحصيل المال والتصرف فيه.

المياه الراكدة في المنام

الماء الراكد في المنام، أسوء من الماء الجاري في سائر أحوله، إذ قيل إن الماء الراكد يدل على السجن فمن رأى كأنّه وقع في مياه راكدة فذلك تأويله اعتقال أو شدة.
الماء الراكد أيضا يدل على الركود والكساد وقلة الحيلة والعوز. وربما دل على بقاء الرائي في شدة أو محنة وربما دل على عيش مضني فيه مشقة ومكابدة.

الماء المالح في المنام

أما الماء المالح في المنام فهو غم ونكد وسوء عيش، والماء الأسود إذا أفرغ من البئر فإنه يدل على امرأة يتزوجها الرائي فيشقى بزيجته تلك أيما شقاء.
الماء المالح يدل أيضا على سفر فيه مشقة أو غربة، لأن “المالح” هو البحر لدى العامة، فيقولون مجازا ركب فلان المالح أي سافر واغترب في ديار بعيدة.
ملوحة الماء في المنام تدل على المكابدة والمعاناة في سبيل تحصيل الرزق أو كسب القوت.
قد يحمد الماء المالح في منام المريض لأن الملح شفاء والله أعلم.

الماء الأسود في المنام

قيل أيضا إن رؤية الماء الأسود في المنام، تدل على تردي الأحوال، وشربه ذهاب للنعم. والماء الراكد معيشة تعيسة ضنك، والماء العفن أموال محرمة، والماء الأصفر مرض أو شدة، واختفاء الماء مهانة وذل وزوال بركة، لقوله تعالى: ” قُلْ أرَأَيْتُمْ إنْ أصبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرَاً فَمَنْ يَأتِيَكُمْ بمَاءٍ مَعِينٍ “.

الماء الساخن في المنام

والماء الساخن الشديد الحرارة، إذا رأى النائم كأنّه يستحم به ليلا أصابته شدة من قبل الحاكم أو أعوانه.
الماء الساخن في المنام يدل على الهوان والاستياء إذا ما رأى النائم كأنه يشربه وربما دل الماء الساخن على المرض وقد كره ابن سيرين المغاسل أي “الحمامات” في المنام لأن دلالة الحرارة فيها سيئة.
كره ابن سيرين الماء الساخن في المنام لأنه قريب في دلالته من الحمى والحمام قريب في لفظه أيضا من الحمى.
جاء في التأويل: الماء الساخن محمود فقط للحوامل من النساء وربما يكون محمودا بالنسبة لبعض المرضى.
أما الماء الدافئ أو المتوسط والمعتدل في حرارته فلا ضير من رؤيته في المنام لأنه محمود عند الغسل والاستحمام ومحمود عند الشرب (لأن الماء الدافئ يشفي بعض الأسقام لا سيما تلك التي تصيب الجهاز الهضمي).

سكب الماء وصبه في المنام

أما سكب الماء في المنام فهو صرف المال في غير مواضعه، فإن كان السكب من صرة أو لباس فهو دليل خسارة في المال، لأنّ الرائي قد يحسب أنّه قد جمعه ولكنه لم يحرزه.
والوضوء بالماء في المنام محمود، سواء كان الماء صافياً أو كدراً، ساخنا أو بارداً، لأنّ الوضوء أرسخ في التأويل من معاني الماء وتباينها.

المشي فوق الماء في المنام

أما المشي فوق الماء فهو في المنام غرور ومجازفة، فإن خرج منه الرائي سالما نال مراده. ومن رأى كأنّه في ماء عميق ونزل فيه فلم يبلغ قراره، فإنّه يصيب دنيا ومالا وعزة، وقيل أيضا من يقع في بئر أو ساقية أو جابية، فإنه قد يقع في شراك امرأة وربما يشقى في ذلك أيما مشقة.

الاستحمام بالماء في المنام

الاستحمام بالماء البارد في المنام يدل على توبة العاصي وشفاء المريض، والخروج من السجن وقضاء الديون والأمن من كل خوف.

شرب الماء في المنام

إذا كان الرائي متزوجاً ورأى في منامه كأنه يشرب الماء، فإن زوجته تصير حبلى. وإن لم يكن شيء من ذلك، أمن في رزقه ومعاشه، وأصاب علماً إن كان أهلا لطلبه أو تحصيله، وإلا أصاب مكسبا حلالاً إن كان متاجرا، عدا أن يدخل على الماء ما يسوئه، فإن ذلك يدل على ذنبه ومعصيته، مثل أن يحتسيه من يد أفاك أو مذنب عاصي، فإنه يتعلم مفسدة أو يطأ محرما.
جاء في التأويل: إنَّ شربة الماء في المنام تدل على أمن وأمان من العدو ورشفته تدل على معالجة العناء والشدة في الحياة.
فإن رأىِ النائم كأنّه يأخذ الماء في كأس، دل ذلك المنام على الولد، وإن شرب ماء نقيا في كوب أصاب خيراً من ابنه أو زوجته، لأنّ الزجاج يدل على أرحام النساء والماء فيه جنين.
قال ابن سيرين: من رأى في المنام كأنّه يشرب من ماء ساخن، أصابه غم أو بلاء أو محنة وشقاء، فإن رأى كأنّه ارتمى في الماء الصافي فرح بغتة. وقيل أيضا: إن عين الماء لأصحاب الخير بركة وهبة، لقوله تعالى: ” فيهمَا عَيْنَان تَجْرِيَان “. ولغير أهل الدين شدة أو مكابدة.
ومن رأى في منامه كأنّه يشرب ماء كثيرا حلوا عذبا، فإن عمره يطول وعيشه يطيب، فإن شربه من البحر أصاب مالاً من الحاكم، وإن شربه من النهر أصاب مالا من ميراث أو فتح له باب رزق لم يتوقعه. وإن جلبه من البئر أصاب مالاً بحيلة ودهاء.

السقي بالماء في المنام

ومن رأى كأنه يستسقي الماء ويسقي به بستاناً أو حرثاً أصاب مالاً من امرأة ثيب، فإن أثمر البستان أو أطلت سنابل زرعه في الرؤيا، فإنه يتزوج تلك المرأة ويكون له منها الولد، وسقي البستان أو الزرع في المنام يدل على الزواج.
المصدر | مشتق بتصرف | كتاب تفسير الأحلام الكبير| الباب الحادي والأربعون| في البحر وأحواله والسفينة والغرق والأنهار والآبار والمياه وظروفها من الدلاء والخوابي والجرار والكيزان| ابن سيرين |

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى